5 Books We Recommend (AR) } خمس كتب ننصح بقراءتها - أيار

26 November 2015


سألنا أبجد.كوم (وهو أول شبكة عربيّة للقرّاء لتبادل الأراء و التوصيات عن الكتب) عن التي ينصح قرّاء أبجد بها..

إذا كنت تبحث عن كتب عربيّة لتضيفها الى قائمة قراءاتك.. إبدأ من هنا:

 

1- فرانكشتاين في بغداد تأليف أحمد سعداوي

 

حصلت رواية فرانكشتاين في بغداد على جائزة البوكر للرواية العربية لهذا العام. وتقع الرواية في 353 صفحة من القطع المتوسط مقسمة على تسعة عشر فصلاً.

تناقش الرواية ما آل إليه العراق بعد صدام والاجتياح الأمريكي من قتل وتفجير ودمار بأسلوب جديد فيه من الرمزية والغرائبية الكثير.

وقد قرأ الأبجدين الرواية وكتبوا عنها مراجعات مثيرة للغاية فتقول الأبجدية أروى الجعفري عن الرواية:" الرمزية التي تحملها شخصية “الشسمه” لها عدة دلالات ، و من خلفها معانٍ أراد الكاتب إيصالها فاستخدم الفانتازيا لتعبر المعاني التي ود إيصالها من خلالها .

البناء الدرامي للرواية محكم ، النهاية جيدة ، الرواية تعرض جزءا من الواقع ، جزء كريه لكنه موجود ، الرواية مليئة بالقتل والدماء .. الانفجارات التي اعتاد الناس حدوثها بين يوم و آخر ، الضحايا ، الأشلاء المتناثرة التي فارقتها الروح و ضاع منها الجسد .. القتل حسب الهوية .. الخ

من يثأر للضحايا وسط هذا الشغب و بين هذا الكم من الفِرَق : الجيش الأمريكي ، الشرطة العراقية ، ميليشيات سنية و شيعية مسلحة ، القاعدة ؟
من هنا ظهرت شخصية “الشسمه” ففي البداية بدت مهمته نبيلة ، لكن مع الوقت تحول معناها لتغدو غاية في البشاعة ."

 

2- مئة عام من العزلة تأليف غابرييل غارسيا ماركيز

 

حصل غابرييل غارسيا ماركيز على جائزة نوبل للآداب عام 1982 عن روايته الساحرة مئة عام من العزلة، وتعد افتتاحية الرواية إحدى أكثر الافتتاحيات تشويقاً وإثارة فجاء في مطلعها:" بعد سنوات طويلة، وأمام فصيلة الإعدام، سيتذكر الكولونيل أوريليانو بوينديا ذلك المساء البعيد الذي أخذه فيه أبوه للتعرف على الجليد." والتي سرعان ما سيتشوق قارئها لمعرفة ما ستؤول إليه الأحداث بعد سنوات طويلة. فقد قال الأبجدي علاء الدين سلامة عن الرواية:" ذهلت في بداية الرواية، وذهلت اكثر في احداثها حتى افضت بي الى الجنون في نهايتها لاصرخ عند اخر صفحة شاتما عند منتصف الليل: ( ماركيز ايها اللعين!)"

 

3- في أوروبا والدول المتخلفة تأليف بلال فضل


نُشر هذا الكتاب مطلع هذا العام في معرض القاهرة الدولي للكتاب ويأتي على شاكلة اليوميات حيث يتحدث فيه فضل عن المواقف التي عايشها في أوروبا أو أمريكا ويقوم بربطها بقالب كوميدي عمّا يحدث في مصر. ويقول الأبجدي وليد أبو المنعم عن الرواية:" ما من أمتع أن تصل إلى درجة معينة فى القراءة أشبه بالبوصلة توجه فكرك وإحساسك تجاه قراءات نابعة من داخلك......بأن تشعرأنك تريد قراءة هذا الكتاب حتى وإن لم يأتى عن طريق ترشيحات الآخرين أو أراء موجهة سلبا أو إيجابا والأجمل عندما تقرأ الكتاب وتشعربالسعادة عندما تنتهى منه لأن ذلك الرادار الداخلى عمل بكفاءة وكان توجيهه صائبا تماما........هذا ماحدث معى عندما قرأت كتاب "فى أوروبا والدول المتخلفة" للكاتب الرائع بلال فضل"

 

4- لا تحزن تأليف عائض القرني


يعتبر كتاب لا تحزن دراسة جادة للشيخ عائض القرني والذي يحتوي على العديد من التجارب والخبرات والفائدة. فقد اتفق العديد ممن قرؤوا هذا الكتاب أنه ساعد على تغيير حياتهم للأفضل حينما بدؤوا بالنظر للأمور الحياتية بإيجابية وتفاؤل. فيقول القرني في كتابه " تعيشُ مهموماً مغموماً حزيناً كئيباً ، وعندك الخبزُ الدافئُ ، والماءُ الباردُ ، والنومُ الهانئُ ، والعافيةُ الوارفةُ ، تتفكرُ في المفقودِ ولا تشكرُ الموجود" وقد اتفق الأبجديون أن هذا الكتاب يجب أن يُقرأ دائماً حتى يستعيد الإنسان تفاؤله بالحياة من جديد.

 

5- الضوء الأزرق تأليف حسين البرغوثي

 

 

يُعتبر الضوء الأزرق أحد أهم كتب السيرة الذاتية لما فيه من غرائبية وسحرية كتبها البرغوثي قبل وفاته عن حياته. فيقول البرغوثي في كتابه عن فلسطين:" في فلسطين لون الذاكرة قمري .. فالقمر هو الضوء الوحيد في الليل الذي يكشف معالم الاشياء للفلاحين .. الضوء الآخر هو السراج .. به تضاء قبور الأولياء المقدسة". وقد اعتبر الأبجديون أن الضوء الأزرق كتاب مجنون بالفعل فقد قال عنه الأبجدي مهند سعيد:" استطرد الكاتب يشرح الألوان من الأزرق والاصفر والاحمر ومدلولاتها عند الصوفيين وعند اهل التبت والكثيرين في محاولة لجمع كل الدلالات التي تكفيه لكي يعلم، لماذا الأزرق؟
الرواية المجنونة المليئة بالعقل، إن أردت ان تقرأها اطلق العنان لجنونك.