ماذا قرا العمّانييون في الشهر الفائت

22 November 2015

ماذا قرأ العمّانييون في الشهر الفائت

بقلم جابر جابر


كانت زيارتنا هذه المرة لواحدة من اكبر دور النشر في الأردن وهي دار الشروق والتي تقع في شارع الملك حسين في وسط البلد  وتضم هذه الدار بين جنباتها الالاف من الكتب في شتى المجالات من الأدب للسياسة مرورا بالتاريخ و العلوم , وانتهاءّ بالفلسفة وغيرها من فنون الكتابة

وفي هذه المرة اختار لنا اصحاب الدار مجموعة من الكتب التي قالوا لنا بأنها كانت الاكثر مبيعا خلال الشهر الماضي واسمحوا لي ان انقلها لكم مع نبذة قصيرة عن كل منها , أملين منكم ان قمتم بقرائتها ان تشاركونا ارائكم القيمة بها

اولا : كتاب "جنة ونار" للأديب والمفكر الفلسطيني يحيى يخلف
ويحيى يخلف اديب فلسطيني من مواليد العام 1944 وقد تقلد منصب وزير الثقافة فيما مضى كما كان امينا عاما لاتحاد الكتاب الفلسطينيين , وروايته هذه " جنة ونار " توصف بانها رواية الهوية الوطنية الفلسطينية بامتياز ويقول الناقد الادبي فيصل دراج :ان يخلف قد  أنجز في رواية «جنة ونار» وثيقة روائية فلسطينية استثنائية، تحاور أكثر من ذاكرة وتحتفي بروح فلسطين، كما كانت وكما يجب أن تكون، وتضيف إلى الرواية الفلسطينية نصاً مبدعاً جديداً


ثانيا :  كتاب "حياة غير أمنة" للكاتب والمفكر شفيق الغبرا
والكتاب اشبه ما يكون بسيرة ذاتية للدكتور "الغبرا " يروي فيه احداث حياته التي كانت جزءا من حياة جيل الأحلام  و الإخفاقات , يروي الكتاب من ضمن ما يرويه جزءا من مسيرة الثورة الفلسطينية التي انطلقت في العام 1965 , ويروي الأحلام الكبرى , والخيبات العظيمة التي نالت من ذلك الجيل  .

 

ثالثا : كتاب "جماهيرية الرعب " للكاتب حسن صبرا , والكتاب ايها السادة وكما هو واضح من الغلاف يتحدث عن ليبيا خلال فترة الأربعين عاما والتي حكمها خلالها العقيد معمّر القذافي , حتى ثورة ال17 من فبراير من العام الماضي والتي اطاحت بحكم العقيد الذي كان يبدو للبعض أبدياً خالدا , الكتاب يروي العديد من الاحداث بأسلوب شيق بارع , ويسلط الضوء على أحداث غاية في الأهمية من تاريخ ليبيا الحديث  .


رابعا : رواية "دمية النار " للروائي الجزائري بشير المفتي , ويروي المفتي في هذه الرواية التراجيديا لتي شهدتها الجزائر في سبعينيات وثمانينيات القرن المنصرم  , وتقع الرواية ما بين العمل الروائي والسيرة الذاتية لتروي فصولا طواها النسيان من تاريخ هذا الشرق العجيب الغريب , والذي شهد خلال قرنه الفائت احداثا اغرب من الخيال .
 

خامسا : رواية "نساء البساتين" للروائي التونسي الحبيب السالمي وفي هذا العمل الرائع يروي الكاتب فصولا ومشاهد من حياة تونس ما قبل الثورة من وجهة نظر مهاجر عاد الى الوطن في اجازة لتفاجئه اوضاع الوطن واحوال اهله بعد فترة غياب طالت كثيرا , رواية تجول بالقارئ في أزقة وشوارع تونس الجميلة التي باتت جحيما بحسب ما تقول احدى شخصيات الرواية , رواية اقل ما يقال عنها انها مهمة وتستحق القراءة .
 

تقع دار الشروق في شارع الملك الحسين في وسط البلد \ بناية الشركة المتحدة للتأمين هاتف رقم : 4618191