خط الزمن الأردني

22 November 2015


خط الزمن الأردني

بقلم تيسير الكلوب

ملاحظة :إذا كنت مستعجلا لا تقرأ أول أربع فقرات.

أول مدونة كتبتها في مدونتي كانت بعنوان أردن يا وطنا، وقد تحدثت فيها عن خواطر دارت في فلك أفكاري عندما سمعت أغنية غير تقليدية لعمر العبدلات كتب كلماتها الشاعر الكبير حيدر محمود بعنوان أردن يا وطنا، ومع مرور الأيام حضرت مناقشة كتاب تاريخ الحركة الوطنية الأردنية للدكتور عصام السعدي والذي كتبت على أثره مدونة بعنوان 1939 والتي هي عن الثورة الأردنية الكبرى.

ومع مرور الأيام وزيادة الحراك الإصلاحي في الأردن كان لازما أن يرافقه حراك ثقافي في مجال الهوية الوطنية التي تتبلور يوما بعد يوما ضمن مناكفات ومشادات أيدولوجية، ومع ضياع العموميات الأساسية مع التفاصيل المملة غاصت الهوية أكثر وأكثر وصارت الهوية جزءا من الأيدولوجية بدل أن تكون العكس، أصبح يروي التاريخ كما يريد أن يكون مدعما له، في النهاية ضاعت الحقيقة التاريخية بسبب هؤلاء ومن قبل قد كانت مهملة أصلا من أداة النظام التعليمية التي ترى في التاريخ فعاليات كرنفالية لتجديد العهد والوفاء والانتماء والولاء.

مع فصل الربيع العربي زاد الحس الوطني عند كل العرب وصار التاريخ جزءا ودافعا للمضي في هذا الحلم وانطلق الشباب ليعيدوا مجدهم التليد الذي كانوا يرددونها كعبارة جاءت في نشيد موطني، ويبرز التاريخ أكثر في نظر الشباب أنه دافع للتغيير وعدم الرضوخ للتاريخ الذي يريد أن يصورنا على أننا نعيش في حياة كتب قدرها المؤامرة ويوميات كل قضاؤها بيد الحاكم.

وللأردن خصوصية أخرى في مجال التاريخ ففي المدارس كان كتاب التاريخ يتحدث عن كل شيء إلا عن تاريخ الأردن، وأنا أرى أن الطالب الأردني هو الأقدر والأكفأ للحديث عن تاريخ إخوانه العرب وحتى العالم من غيره ولكنه الأضعف في رواية تاريخه الوطني، عوضا عن أنه إذا مرت نفحات ونسمات تتحدث عن التاريخ الأردني كانت سطحية لا تروي الحكاية كاملة أو بالأحرى لا تتحدث عن تاريخ الأردن بل عن تاريخ النظام وليست مشكلة وجود رواية لتاريخ النظام لأنه جزء من التاريخ الأردني بل المشكلة في عدم وجود أي رواية إلا عنه فقط.

مبادرة الخط الزمني الأردني، هي فكرة لتجميع تواريخ متعلقة بتاريخ الأردن وكل حدث مرتبط به محليا وعربيا وإسلاميا وعالميا ليتشكل في النهاية لدينا محتوى كبير من التواريخ للأحداث تجمع وترتب حسب التسلسل الزمني لنخرج بخط زمني لتاريخ الأردن يكون مرجعا لنا ويزيد من وعينا بأردننا وتاريخه.

ما أريد منك ليس بالشيء الكثير فقط أن تضغط على كبسة البدء في الويندوز أو ما يماثلها في أبل ماك وأن تدخل إلى البرامج وخصوصا المايكروسوفت أوفس وتختار المايكروسفت إكسل، تنشئ صفحة جديدة تخصص فيها أربعة أعمدة عامود للتاريخ ويفضل أن يكون باليوم والشهر والسنة أو بالسنة وهذا أضعف الإيمان، وعمودا آخر تذكر فيه الحدث الذي حصل في هذا اليوم ولا يجب أن يكون تفصيليا بل يكفي سطر تذكر عنوان الحدث والعمود الثالث مخصص لذكر أي ملاحظة عامة عن هذا التاريخ والعامود الرابع هو للمصدر للتاريخ والحدث لأن من أهم قواعد هذه المبادرة المصداقية والبحث العملي لكي لا تكون التواريخ غير دقيقة أو مزورة لأن التاريخ كما يقال ما بيه مزح :).

هذا المشروع هو مشروع ذو مساهمة عامة لأن كل واحد يستطيع أن يساهم فيه ولو بذكر تاريخ واحد فلا تستهين بأي شيء قد تقدمه في هذه المبادرة فتاريخ على تاريخ على تاريخ سيعطينا في النهاية خط الزمن الأردني، والمرحلة الأولى ستكون لتجميع تواريخ ما قبل 25/5/1946 ولن تكون هنالك مشكلة في استقبال أي تواريخ بعد هذا التاريخ لكن العمل والترتيب سيكون مركزا على هذه الفترة.

 مدرج في الأسفل عنوان البريد الإلكتروني الذي يرجى إرسل عليه جدول التواريخ أو الاستفسار أو الاقتراح بخصوص هذه المبادرة، وهي مفتوحة للجميع وفي النهاية سيتم إخراج الخط الزمني بشكل يحترم الاسم الذي نسب إليه.

وفي الختام لا تقل لماذا نحن محرومون من أن نقرأ ونعرف عن تاريخنا بل قل لماذا سأبقى محروما كما يريدون، وتذكر دائما أن شعار هذه المبادرة التاريخ الأردني سندونه بوطنية.

Email: This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.